• ×

01:54 صباحًا , الثلاثاء 26 جمادي الأول 1441 / 21 يناير 2020

ذم التنطع والتشدق والتبدّع في التجويد عند قراءة القرآن

ذم التنطع والتشدق والتبدّع في التجويد عند قراءة القرآن

وَهُوَ بَيَانٌ مِنْ تَلْبِيسِ إِبْلِيسَ عَلَى القُرَّاءِ في هَذَا الزَّمَانِ، حَتَّى أَفْنَوْا أَعْمَارَهُمْ عَلَى مَا لاَ فَائِدَةَ فِيهِ إِلاَّ الضَّرَرَ عَلَيْهِمْ في الدُّنْيَا والآخِرَةِ، وأَنَّ هَذِهِ القِرَاءَةَ لَيْسَتْ بالقِرَاءَةِ الصَّحِيحَةِ للقُرْآنِ، ولَيْسَتْ بِقَرَاءَةِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، ولاَ الصَّحَابَةِ الكِرَامِ، وأَنَّ هَذَا الفِعْلَ مِنْ أَسْبَابِ عَذَابِ القَبْرِ، ودُخُولِ نَارِ جَهَنَّمَ، والعِيَاذُ باللهِ

روابط التنزيل

بواسطة :
 1  0  0  45  04-17-41 11:35 صباحًا

القوالب التكميلية للملفات