• ×

03:21 مساءً , الجمعة 19 ذو القعدة 1441 / 10 يوليو 2020

القمر الطَّالع أنّ إذا ثبتت رؤية الهلال في أيّ بلـد وجـب علـى بقيّـة البلـدان الإسلاميّـة أن تصـوم وتفطر بهذه الرّؤية ولا عبرة باختلاف المطالع

القمر الطَّالع أنّ إذا ثبتت رؤية الهلال في أيّ بلـد وجـب  علـى بقيّـة البلـدان الإسلاميّـة أن تصـوم  وتفطر بهذه الرّؤية ولا عبرة باختلاف المطالع

دِرَاسَةٌ أَثَرِيَّةٌ، مَنْهَجِيَّةٌ، عِلْمِيَّةٌ فِي أَنَّ إِذَا ثَبَتَتْ رُؤْيَةُ الهِلاَلِ لدُخُولِ شَهْرِ رَمَضَانَ وخُرُوجِهِ في أَيِّ بَلَدٍ مِنْ بُلْدَانِ المُسْلمِينَ، وَجَبَ عَلَى بَقِيَّةِ البُلْدَانِ الإسْلاَمِيَّةِ أَنْ تَصُومَ وتُفْطِرَ بهَذِهِ الرُّؤْيةِ ولا عِبْرَةَ باخْتِلَافِ المَطَالِعِ، وذَلِكَ لتَوْحِيدِ الأُمَّةِ الإسْلاَمِيَّةِ في عِبَادَتِهَا كُلِّهَا عَلَى نَهْجِ الشَّرْيعَةِ المُطَهرَّةِ.
وَمَعَهُ:
كَشْفُ البُلْدَانِ الّتي تَدَّعِي أَنَّهَا تُرِيدُ الوَحْدَةَ، والاجْتِمَاعَ، والأُلْفَةَ مَعَ بُلْدَانِ المُسْلمِينَ، وَهِيَ كَاذِبةٌ في ادِّعَائِهَا، بَلْ وتُخَالِفُ الشَّرِيعَةَ المُطَهَّرةَ وتُصِرُّ عَلَى ذَلِكَ وتُعَانِدُ، وتُرِيدُ القَضَاءَ عَلَى الإسْلاَمِ والمُسْلمِينَ في أَيِّ فُرْصَةٍ تَجِدُهَا مِنَ الفُرَصِ؛ وهَيْهَاتَ، هَيْهَاتَ.

روابط التنزيل

بواسطة :
 48  0  0  539  08-25-38 11:57 صباحًا

القوالب التكميلية للملفات