• ×

09:46 صباحًا , الثلاثاء 19 ربيع الثاني 1438 / 17 يناير 2017

Rss قاريء

ربيع المدخلي الحدادي يرى صحة نقل عبدالله بن شقيق لإجماع الصحابة الكرام على تكفير تارك الصلاة !.

 

بسم الله الرحمن الرحيم
ربيع المدخلي الحدادي يرى صحة نقل عبدالله بن شقيق لإجماع الصحابة الكرام على تكفير تارك الصلاة(1)!. في فتاويه البالية: (15/249)!.


لقد نقل ربيع الحدادي أثر عبدالله بن شقيق، وأقر على صحته(2)!، ولم يتعقبه بالتضعيف! في ((فتاويه البالية)) (ج15 ص249)؛ في الطبعة المعتمدة عنده، وهي المزعومة الشرعية الوحيدة!؛ التي طبعت بإذنه!، في سنة (1431 هـ). ذكر ربيع الحدادي في ((فتاويه البالية)) (ج15ص 249): (السؤال: إذا كان الصحابة مجمعون على تكفير تارك الصلاة؛ فكيف يحق لمن بعدهم أن يحرفوا هذا الإجماع؟!. الجواب: والله، يمكن لم يبلغهم الإجماع(3)، ويمكن ما فهموا من كلام عبدالله بن شقيق(4) أنه إجماع، ولهذا ما يحكي ابن تيمية إجماع الصحابة على كفر تارك الصلاة، وإنما يحكي أن جمهورهم يكفر تارك الصلاة(5). هل عبدالله بن شقيق ذهب إلى الصحابة صحابيّاً صحابيّاً(6)؛ كلهم قال لهم هذا؟! هذه احتمالات بارك الله فيكم. لو كان هذا الإجماع ينقل جيلاً عن جيل مثل نقل الإجماع على وجوب الصلاة، والزكاة، والصوم، والحج، فلن نجد أحداً يخالفه – إن شاء الله – من هؤلاء!). اهـ قلت: وكلام ربيع هذا واضح في إقراره بصحة أثر عبدالله بن شقيق، فلماذا الآن يضعفه بهواه، بتقليده لمرجئة العصر في تضعيفهم للأثر، ثمَّ إنه لم يأتِ بشيء جديد في تضعيفه للأثر، ويأتي الرد عليه إن شاء الله. والله ولي التوفيق.


كتبه أبو عبدالرحمن فوزي الحميدي الأثري


___________________
(1) قلت: فكيف تكون معتمدة عنده، وهو في مقالته الجديدة ينقض ما فيها من أحكام، ويتبع فيها هواه، لمسايرة أتباعه الهمج. فهل المعتمد ما في ((فتاويه البالية القديمة))، أو في ((فتاويه الجديدة العديمة))؟!!!، فبما يجيب أتباعه الغجر في ((شبكة خراب))؟!!!.
(2) وهذا دأب ربيع الضال؛ التناقض البيِّن، فإنه يكتب في القديم بحكم، ثم ينقضه في الجديد، وهو لا يشعر بذلك، بل دأبه ينسى ما يكتب في الفتاوى قديماً وحديثاً، فينقضها بعد كل حين، فلا يدري ما يخرج من رأسه، وهذا من بلاياه العظيمة، لأنه يكتب ولا يستحي من الله تعالى، ولا من خلقه، لذلك فهذا الرجل لا يعتمد عليه في الدين، فإنه هالك، والعياذ بالله.
(3)وكلامه هذا يدل على أنه يعلم بإجماع الصحابة الكرام في تكفير تارك الصلاة، وثبوته عنده، ولكن الأهواء التي في النفوس، والعياذ بالله.
(4) وهنا يقر أن عبدالله بن شقيق نقل إجماع الصحابة الكرام في تكفير تارك الصلاة.
(5) بل شيخ الإسلام ابن تيمية نقل إجماع الصحابة الكرام في تكفير تارك الصلاة.
(6) هذا كلام تافه لا يلتفت إليه، لأنه نتج من صاحب هوى.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المشرف العام  52